تحليلات الذهبتحليلات السلعتحليلات السوق

أسعار الذهب : هل سيأتي دور الدببة قريبا؟

بيانات.نت ـ فاجأ الذهب الأسواق بارتفاع يوم الجمعة حيث لم يستبعد محللو المعادن الثمينة المزيد من مكاسب الأسعار الأسبوع المقبل حيث يراقبون عن كثب البيانات الاقتصادية ومعدلات الإصابة بـ COVID-19 والتوترات الجيوسياسية.

 

ارتفع المعدن الأصفر يوم الجمعة الماضي بنسبة 1.5% تقريبًا في يوم الجمعة وصولا إلى 1745 دولار للأوقية.

 

دفعت التعليقات المتشائمة من مسؤول في الاحتياطي الفيدرالي إلى زيادة الطلب على الملاذ الآمن يوم الجمعة حيث قال رئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن إريك روزنغرين إلى أن موجة ثانية محتملة من فيروس كورونا يمكن أن تطيل الإغلاق الاقتصادي وتعطل الانتعاش الاقتصادي.

 

قال روزنغرين: “حتى الآن، في الولايات المتحدة، لم تكن جهود احتواء الفيروس ناجحة بشكل خاص”. “هذا النقص في الاحتواء يمكن أن يخلق حاجة إلى المزيد من عمليات الإغلاق المتواصلة، مما قد يؤدي إلى انخفاض الاستهلاك والاستثمار، وزيادة البطالة.”

كما خيب زعماء الاتحاد الأوروبي آمال الأسواق يوم الجمعة، قائلين إنه على الرغم من الحاجة إلى إجراء عاجل لمساعدة أوروبا على التعافي من تعطل الاقتصاد بسبب فيروس كورونا، إلا أنهم غير مستعدين للتوقيع على خطة تحفيز ضخمة تمت مناقشتها منذ أسابيع.

كما نعتقد أن التوتر بين الولايات المتحدة والصين سيبقى محركًا مهمًا في الأسبوع المقبل.

بعد ما بدا وكأنه محادثات ناجحة إلى حد ما في هاواي يوم الأربعاء الماضي بين كبار المسؤولين من الولايات المتحدة والصين، جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديده بقطع العلاقات مع الصين.

 

مخاوف من موجة COVID-19 الثانية

لم تخرج الولايات المتحدة من الكابوس لحد الآن، حيث تستمر المخاوف بشأن ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في تكساس، كاليفورنيا وفلوريدا.

أضاف إعلان شركة أبل يوم الجمعة المخاوف إلى السوق بعد أن قال أنها ستغلق بعض متاجر التجزئة الأمريكية في فلوريدا، أريزونا، نورث كارولينا وساوث كارولين، مستشهدة بارتفاع في حالات COVID-19، حسبما ذكرت بلومبرج.

الدولار الأمريكي ضعيف

يراقب المحللون ضعف الدولار الأمريكي، مما قد يدفع أسعار الذهب إلى الارتفاع.

يعود ضعف الدولار الأمريكي إلى أن ارتفاع أسعار الفائدة الذي رأيناه سابقًا من غير المرجح أن يستمر. وهو ما من شأنه أن يكون مفيدا للذهب.

البيانات الرئيسية

على صعيد البيانات في الأسبوع المقبل، سيهتم المستثمرون بتقرير السلع المعمرة الأمريكية يوم الخميس، أرقام الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الأول بالإضافة إلى بيانات الإسكان الأمريكية طوال الأسبوع، بما في ذلك مبيعات المنازل القائمة يوم الاثنين، مبيعات المنازل الجديدة يوم الثلاثاء ومؤشر أسعار المنازل يوم الأربعاء.

 

سنتابع أيضا الشكاوي من البطالة الأمريكية يوم الخميس ومؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي المقرر صدورها يوم الجمعة.

التحليل الفني

حققت أسعار الذهب صعودا في الأسبوع الماضي وصولا إلى مستوى 1745 دولار لأونصة، وفقا لما توقعناه في تحليلنا الأسبوع الماضي. ثم تراجعت قليلا لتنهي جلسة الجمعة عند 1741 دولار.

مازلنا نرى أن أي إغلاق يومي أعلى من مستوى 1744 دولار سيدعم المزيد من المكاسب نحو مستوى المقاومة الأول 1760 دولار والمقاومة الثانية 1800 دولار.

مستوى الدعم الأول 1720 دولار ثم يليه 1700 دولار وبعدها 1680 دولار لأوقية. وكما أشرنا سابقا تبقى أسعار الذهب متماسكة وقادرة على تحقيق المزيد من الصعود طالما نشاهد إغلاق يومي أعلى من 1680 دولار لأونصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق