أخبارالعملات

الدولار الأمريكي يتأثر سلبيا بانتشار كورونا

بيانات.نت ـ انخفض  الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني والفرنك السويسري خلال تداولات اليوم الخميس بعدما تأكد اكتشاف أول حالة إصابة مجهولة المصدر بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، مما يؤجج المخاوف من جائحة.

ونزل الدولار عن أعلى مستوى في ثلاثة أشهر أمام الجنيه الإسترليني وهبط مقابل اليورو مع انخفاض عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام إلى مستوى قياسي متدن وسط تنامي المخاوف حيال مدى استعداد أكبر اقتصاد عالمي لمواجهة الوباء.

وعلقت عملات أخرى داخل نطاقات ضيقة، إذ يتابع المتعاملون بقلق التفشي العالمي لكورونا الذي بدأ في الصين نهاية العام الماضي.

وقال يوكيو إشيزوكي، محلل سوق الصرف الأجنبي لدى دايوا للأوراق المالية في طوكيو: “لا يبدو الدولار آمنا للغاية إذا كنا نتعامل مع انتشار الفيروس في الولايات المتحدة. ثمة مخاوف من أن الحكومة الأميركية تستهين بفيروس كورونا”.

ونزل الدولار 0.35% مقابل الين الياباني إلى 110.06 ين، مواصلا تراجعه عن أعلى مستوى في عشرة شهور 112.23 ين الذي بلغه في 20 فبراير.

وتراجع الدولار بنسبة 0.35% إلى 0.9735 فرنك سويسري، وهو من عملات الملاذ الآمن التقليدية.

كما انخفض العائد على سندات الخزانة الأميركية لأجل عشرة أعوام إلى مستوى قياسي متدن عند 1.2970 بالمئة في آسيا اليوم.

وتجاوز عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا خارج الصين، أمس الأربعاء، مصدر التفشي، عدد الحالات الجديدة في الصين للمرة الأولى.

ويثير انتقال الفيروس إلى اقتصادات كبيرة مثل كوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا المخاوف من نمو محدود للطلب على الوقود. وتوقعت فاكتس غلوبال إنرجي الاستشارية ألا يتجاوز نمو الطلب على النفط 60 ألف برميل يوميا في 2020، أو “صفر عمليا”، بسبب اتساع نطاق التفشي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق