تحليلات السوقتحليلات العملاتتحليلات دولار كندي - دولار

الدولار الكندي ينتظر توجيهات من تقرير الناتج المحلي الإجمالي

بيانات.نت ـ كان الدولار الكندي هو أفضل العملات الرئيسية أداءً في الأسبوع الماضي ولكنه واجه منذ بداية هذا الأسبوع مخاطر الانخفاض نظرًا لانتشار فيروس كورونا وتأثيره على أسعار النفط.

 

كان الدولار الكندي مدعومًا بارتفاع أسعار النفط وعوائد السندات المرنة في الأسبوع الماضي، لكن الوضع تغير تماما في هذا الأسبوع حيث استجابت الأسواق لآخر العناوين السلبية لفيروس كورونا.

 

بالفعل كان لكورونا تأثير شديد على سلاسل الإمدادات الدولية، وخاصة مع زيادة انتشاره في بلدان أخرى، فقد يتأثر النمو بشكل أكبر ويزيد من توقعات النمو العالمي وأداء أسعار الأصول.

 

سيكون ذلك سيئًا بالنسبة للدولار الكندي نظرًا لأن النفط هو أكبر صادرات كندا ولا شك في أن الأسعار ستتعثر مع تراجع الطلب العالمي.

 

على صعيد البيانات الاقتصادية، أظهرت أرقام اقتصادية في الربع الرابع بعض التباطؤ، إلا أن بنك كندا المركزي مازال متمسكا بإبقاء سعر الفائدة النقدي دون تغيير عند 1.75% منذ أكتوبر 2018 حتى مع قيام البنوك المركزية الأخرى بتخفيض أسعار الفائدة بسبب الأداء المتميز من الاقتصاد، مما جعل “اللوني” العملة الرئيسية ذات العائد الأفضل والأداء الأقوى في العام الماضي.

لكن الاقتصاد الكندي قد تباطأ في الأشهر الأخيرة ويناقش المحللون الآن المدة التي سيتواصل فيها صمود البنك المركزي قبل القيام بتخفيض سعر الفائدة إلى 1.50%. يتوقع محللون أن يكون هذا في مارس وآخرون يقولون أبريل لكن الغالبية تقول إن التخفيض لن يأتي حتى منتصف العام.

 

من المقرر أن يصدر تقرير إجمالي الناتج المحلي لشهر ديسمبر يوم الجمعة على الساعة 15:30 بتوقيت السعودية، وسيظهر هذا التقرير للأسواق ما إذا كان الاقتصاد قد استمر فعلا في التباطؤ، وهذا أمر مهم لأن البنك وضع الأسواق في حالة استعداد بأن خفض سعر الفائدة سيتبع أي علامات على أن نمو الاقتصاد لا يرتقي إلى مستوى توقعاتها. تبحث الأسواق عن نمو الناتج المحلي الإجمالي في ديسمبر بنسبة 0.1% وللتوسع الفصلي بنسبة 0.3%، تمامًا مثل توقعات بنك كندا.

 

من الناحية الفنية، تراجع زوج USDCAD وفقا لما توقعناه في تحليلنا يوم الثلاثاء الماضي. وفي وقت كتابة هذا التقرير يتداول الدولار الأمريكي / دولار كندي عند مستوى 1.3286، ونتوقع أن يواجه مقاومة عند مستوى 1.3320، وفي حال فشل في اختراقها لأعلى بإغلاق يومي فإنه سيعود للهبوط من جديد حتى مستوى الدعم الأول 1.3270 والدعم الثاني عند 1.3200.

بصفة عامة، نتوقع أن زوج الدولار الأمريكي / كندي أقرب للصعود طالما يحافظ على إغلاق يومي فوق مستوى الدعم الرئيسي 1.3200.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق