تحليلات الذهبتحليلات السلعتحليلات السوق

الذهب يزداد بريقا في ظل تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين

بيانات.نت ـ عادت أسعار الذهب إلى وضع الارتفاع يوم الجمعة، حيث تجاوزت الأسعار مستوى 1750 دولار للأوقية، ونتطلع إلى المزيد من المكاسب في الأسبوع المقبل مع تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين والبيانات الاقتصادية السلبية.

 

تصاعدت التوترات التجارية في نهاية الأسبوع الماضي بعد أن قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الخميس إنه ليس لديه مصلحة في التحدث إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، مضيفًا أنه يمكن أن يقطع العلاقات تمامًا مع الصين. وأضاف إنه يشعر بخيبة أمل من فشل الصين في احتواء فيروس كورونا.

 

وتصاعدت التوترات أكثر يوم الجمعة عندما أعلنت إدارة ترامب أنها تتحرك لمنع شحنات أشباه الموصلات من شركات تصنيع الرقائق العالمية إلى شركة هواوي. وردًا على ذلك، قالت الصين إنها مستعدة لوضع الشركات الأمريكية في “قائمة كيانات غير موثوق بها”، والتي يمكن أن تشمل Apple و Cisco Systems و Qualcomm . وقالت الصين أيضا إنها قد تعلق مشتريات طائرات بوينج.

 

من جانب آخر، كان للوباء العالمي الذي دخل الآن شهره الثالث تأثير مدمر على الاقتصادات في جميع أنحاء العالم. الشيء المشترك هو أن جميع الدول الكبرى قد شهدت انكماشًا اقتصاديًا. المتغير بين بعض البلدان هو كيف أنها تعاني من انكماشات اقتصادية أكثر قسوة من غيرها. ومع ذلك، تشير البيانات الأخيرة إلى أن العالم ككل قد شهد تراجع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 3%.

 

آخر هذه البيانات المخيبة للآمال هي مبيعات التجزئة الأمريكية التي انخفضت بنسبة قياسية بلغت 16.4% في أبريل. كما انخفض الناتج الصناعي إلى مستوى قياسي بلغ 11.2%.

 

كانت هذه هي القضايا الرئيسية التي دعمت مكاسب الذهب في الأسبوع الماضي.

 

في حين تجاهل الذهب تصريحات باول في ندوة عبر الإنترنت استضافها معهد بيترسون للاقتصاد الدولي يوم الأربعاء الماضي ـ حيث أنه نفى تماما احتمال تخفيض أسعار الفائدة إلى المنطقة السلبية. إلا أن الأسواق تتوقع أن يتراجع باول عن رأيه في حال إذا استمرت البيانات الاقتصادية في إظهار المزيد من الضعف.

 

في الأسبوع المقبل، ستراقب الأسواق شهادة باول يوم الثلاثاء أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ.

 

وبصرف النظر عن شهادة باول، سيكون لدى المستثمرين موعد يوم الأربعاء مع محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة.

 

على جبهة البيانات الاقتصادية، من المقرر صدور تصاريح البناء الأمريكية (أبريل) يوم الثلاثاء، إلى جانب الإسكان في الولايات المتحدة. أيضا، هناك أرقام الشكاوي من البطالة، مؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي، مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ومبيعات المنازل القائمة يوم الخميس.

 

من الناحية الفنية، مازلنا نرى أن ثيران الذهب في موقف قوي، وقد ذكرنا في التحاليل الماضية أن أي هبوط هو فرصة للشراء.

والآن نتوقع أن الطريق مفتوح أمام 1800 دولار لأونصة وفقا لما ذكرناه في تحليلنا بتاريخ 20 ابريل. وقبل 1800 دولار لدينا مقاومة عند 1752 دولار لأوقية.

الإغلاق اليومي فوق 1740 دولار لأونصة يدعم المزيد من المكاسب. بالنسبة للمضاربين، مستوى الدعم الأول 1721 دولار، والدعم الثاني عند 1700 دولار لأونصة ثم لدينا 1693 دولار.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق