تحليلات السوقتحليلات العملاتتحليلات جنيه استرليني - دولار

تحليل زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD

بيانات.نت ـ يتداول زوج الإسترليني / دولار مرتفعا قليلا مع بداية تعاملات هذا الأسبوع، محاولا التماسك فوق مستوى 1.2300. وكان زوج GBPUSD قد حقق مكاسب متواضعة في الأسبوع الماضي مستفيدا من هبوط الدولار الأمريكي.

سوف تستمر أخبار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في السيطرة على الجنيه الإسترليني في هذا الاسبوع، في حين أن البيانات الصناعية والإنتاج الصناعي في مقدمة البيانات الصعبة، وهي الإصدارات الرئيسية مع التقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني.

 

من وجهة نظر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، سيكون التركيز الرئيسي على ما إذا كان يمكن للمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي إبرام صفقة أو ما لا يقل عن شكل من أشكال الصفقة. وقد ورد أن دومينيك كامينغز، وهو قوة رائدة وراء استراتيجية خروج بريطانيا من المملكة المتحدة، قد أبلغ مساعديه أنه إذا لم يتوصل الاتحاد الأوروبي إلى حل وسط ويوافق على خطة جديدة في هذا الأسبوع، فستغادر المملكة المتحدة دون اتفاق.

 

من المؤكد أن المخاطر كبيرة، لا سيما وأن هناك نظرة ثاقبة حول كيفية اعتزام رئيس الوزراء بوريس جونسون الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 31 أكتوبر.

 

وفقًا للأوراق الحكومية المقدمة إلى محكمة اسكتلندية يوم الجمعة، سيرسل جونسون خطابًا إلى الاتحاد الأوروبي يطلب فيه تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم الاتفاق على صفقة طلاق بحلول 19 أكتوبر. وهذا يعني أن الحكومة تعتزم الالتزام بقانون بن الذي يفرض على رئيس الوزراء السعي لتمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم إقرار صفقة من قبل البرلمان في 19 أكتوبر.

 

قدمت المملكة المتحدة مؤخرًا اقتراحًا بديلاً لحل مشكلة “الدعم” الأيرلندي، لكن رد الفعل الأولي للمفاوضين وأصحاب المصلحة الرئيسيين في الاتحاد الأوروبي لم يكن إيجابياً للغاية، وأشار إلى أن الجانبين كانا بعيدان عن الاجتماع في الوسط.

وقال ليو فارادكار، رئيس وزراء أيرلندا، إن مقترحات المملكة المتحدة الحالية “لا تشكل الأساس لمفاوضات أعمق”.

 

حالة عدم اليقين والأخذ والرد بخصوص قضية إيرلندا من شأنها أن تستمر في الضغط على الجنيه الإسترليني في هذا الأسبوع.

 

بالانتقال إلى البيانات الاقتصادية، سيراقب المستثمرون عن كثب البيانات الصناعية، والتي من المتوقع أن تظهر نتيجة بنسبة 0.1% في أغسطس من 0.1% و 0.3% على التوالي في يوليو، عندما تصدر يوم الخميس على الساعة 11:30 بتوقيت السعودية.

 

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج GBPUSD قد نجح في الحفاظ على إغلاق يومي فوق مستوى 1.2290 وفقا لما ذكرناه في تحليلنا يوم الاثنين الماضي 1 أكتوبر.

ما لاحظناه هو أن زوج باوند / دولار قد فشل في الثبات بإغلاق يومي فوق مستوى 1.2370 ما يعكس أن زخم الصعود مازال ضعيفا على الزوج، ولكن في حال نجح في ذلك فإن المقاومة التالية ستكون عند 1.2585.

بصفة عامة، نتوقع أن يتيح زوج GBPUSD فرصة بيع طالما لم ينجح في اختراق مستوى 1.2370 بإغلاق يومي، والدعم الأول عند 1.2290 والثاني عند 1.2230.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق