أخبارالاسواق العالمية

صناديق الأسهم العالمية تفقد 20 مليار دولار من رصيدها بسبب مخاوف الركود

بيانات نت أعلن بنك أوف أمريكا اليوم الجمعة أن صناديق الأسهم العالمية سجلت عمليات تخارج ضخمة بقيمة 20   مليار دولار إذ أقدم المستثمرون على الأصول مرتفعة المخاطر بفعل مخاوف من أن فيروس كورونا السريع الانتشار ربما يطلق ركودا عالميا.

وعززت قفزة مفاجئة في أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا خارج الصين هذا الأسبوع المخاوف من حدوث وباء مما أدى إلى عمليات بيع مكثفة في أنحاء أسواق الأسهم العالمية.

وتتجه الأسهم العالمية، التي فقدت قرابة ستة تريليونات دولار من قيمتها هذا الأسبوع فحسب، صوب تسجيل أسوأ خسارة أسبوعية منذ 2008.

وأقبل المستثمرون على صناديق السندات، ذات التصنيف الجدير بالاستثمار في الأساس، والتي استقطبت 12.9 مليار دولار حسبما أظهرت بيانات بنك أوف أميركا في الأسبوع المنتهي يوم الأربعاء.

وفي غضون ذلك شهدت السندات مرتفعة المخاطر ثالث أكبر هبوط للتدفقات على الإطلاق بواقع 6.9 مليار دولار في الوقت الذي يتوقع فيه بنك أوف أميركا “ارتفاعا” في احتمالات التعثر في السداد.

وقال البنك إن مخاطر حدوث ركود عالمي ترتفع وخفض أمس الخميس توقعاته للنمو السنوي العالمي لأدنى مستوى منذ الأزمة المالية في عام 2008.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق