تحليلات الذهبتحليلات السلعتحليلات السوق

كيف سيتفاعل الذهب مع تصعيد التوترات بين الصين والولايات المتحدة؟

بيانات.نت ـ أدت التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين إلى استمرار ارتفاع الذهب وانخفاض المخزونات مع توجه الولايات المتحدة إلى عطلة نهاية الأسبوع الطويلة. تتطلع ثيران الذهب إلى تصاعد التوترات الجيوسياسية التي يمكن أن تساعد الأسعار على بلوغ مستوى 1800 دولار للأونصة على المدى المتوسط.

 

جاء التصعيد في التوترات بين الولايات المتحدة والصين في الوقت الذي نشرت فيه الصين مسودة لفرض تشريع للأمن القومي في هونج كونج بعد تصاعد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في المدينة خلال العام الماضي.

 

“يحدد القانون إمكانية حدوث صدام بين الأمن الصيني والمتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في هونغ كونغ، وكذلك مراجعة للعلاقة التجارية الخاصة للمدينة من قبل الولايات المتحدة.

 

وقد أدانت الولايات المتحدة بالفعل الاقتراح الصيني ووصفته بأنه “كارثي” وحثت الصين على إعادة النظر فيه.

 

قد يثير هذا الإجراء تجدد الاحتجاجات، مما سيتسبب في تدهور العلاقات المشحونة بالفعل بين الصين والولايات المتحدة.

 

على الرغم من ارتفاع الذهب يوم الجمعة الماضي، فإن المعدن النفيس عالق في نطاق ضيق إلى حد ما. تم تداول عقود الذهب الآجلة عند 1733 دولار لأونصة، بارتفاع بنسبة 0.73% خلال اليوم.

 

أهم البيانات للمشاهدة في الأسبوع المقبل

ستستمر أرقام الاقتصاد في لعب دور رئيسي بالنسبة لسعر الذهب حيث يواصل الاقتصاديون تقييم مدى تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي خلال فترة الحجر الصحي.

 

في الأسبوع المقبل، سيكون يوم الخميس على الأرجح هو أهم يوم يجب مراقبته من حيث البيانات، حيث يأتي رقم الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الأول إلى جانب طلبات السلع المعمرة، طلبات إعانة البطالة ومبيعات المنازل المعلقة.

نتوقع أن يتم تعديل إصدار الناتج المحلي الإجمالي على انخفاض طفيف عن أول قراءة سنوية بنسبة -4.8% على أساس ربع سنوي وأن يواصل السوق البحث عن حوافز أمريكية جديدة.

 

سيصدر أيضًا مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي يوم الجمعة وثقة المستهلك CB ومبيعات المنازل الجديدة ومؤشر أسعار المنازل يوم الثلاثاء.

 

التحليل الفني

أنهت أسعار الذهب تداولات الأسبوع الماضي عند مستوى 1733 دولار لأوقية، ونتوقع أن تتراجع نحو مستوى الدعم الأول 1729 دولار لأونصة، والدعم الثاني عند 1720 دولار لأوقية، في حين أن الدعم الرئيسي عند 1700 دولار لأوقية.

مستوى المقاومة الأول عند 1740 دولار والمقاومة الثانية 1753 دولار لأونصة.

ونتوقع أن أي هبوط لأسعار الذهب سوف يتيح على الأغلب فرصة شراء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق