تحليلات الذهبتحليلات السلعتحليلات السوق

هل الذهب في سباق نحو 1800 دولار لأونصة؟

بيانات.نت ـ اختتم المعدن الأصفر الأسبوع الماضي على صعود بعد أن بلغ يوم الأربعاء أعلى مستوياته في أكثر من 7 أعوام وصولا إلى 1779 دولار لأونصة وكان قد أنهى الأسبوع عند 1771 دولار.

 

ساعدت مشاعر المستثمرين الحذرة سوق الذهب على مواصلة زخمه الصعودي، خاصة في ظل ارتفاع معدل الإصابة بـ COVID-19 في الولايات المتحدة ودول كثيرة حول العالم.

أدت المخاوف بشأن كيفية تأثير ذلك على الانتعاش الاقتصادي الأمريكي إلى عمليات بيع كبيرة أخرى في سوق الأسهم يوم الجمعة، مما أدى إلى انخفاض مؤشر داو جونز 500 نقطة بعد أن تراجع حاكم تكساس جريج أبوت عن بعض إجراءات إعادة فتح الولاية.

ومن العوامل الأخرى التي أثرت على الأسواق المالية قرار المجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس بالحد من مدفوعات الأرباح وإعادة شراء الأسهم حتى الربع الرابع على الأقل.

 

ردود فعل حول الانتخابات الرئاسية

ستصبح الانتخابات الرئاسية الأمريكية هي العناوين الرئيسية شيئا فشيئا خلال الأشهر القادمة مع أحدث بيانات الاستطلاع التي بدأت في إحداث تأثير.

إن أحدث البيانات قد أظهرت أن جو بايدن يتقدم على الرئيس الحالي دونالد ترامب في السباق للفوز بالانتخابات الرئاسية في نوفمبر.

يبدو أن شعبية ترامب قد تأثرت بشدة بسبب سوء إدارته لوباء فيروس كورونا – بما في ذلك الطفرة الأخيرة في الإصابات في جنوب وغرب البلاد – وموجة الاحتجاجات ردا على وفاة جورج فلويد.

لكن من السابق لأوانه قراءة الكثير في تقدم بايدن في استطلاعات الرأي. يمكن لسوق الأسهم أن يقلق من أن فوز بايدن، إلى جانب فوز الديمقراطيين بالسيطرة على مجلس الشيوخ، سيؤدي إلى انتعاش كبير في ضرائب الشركات. رغم أن هناك احتمالا آخر بأنه حتى لو فاز الديمقراطيون بأغلبية، فإنهم لن يتجاوزا الأغلبية العظمى “الجمهوريون” في مجلس الشيوخ، الأمر الذي سيجعل من الصعب الدفع إلى تغييرات ضريبية الكبيرة. أي غموض حول الرئيس القادم للولايات المتحدة وسياسته الجديدة سيمثل دافعا جديدا لثيران الذهب.

 

أهم الأحداث للمشاهدة

على الرغم من كونه أسبوعًا قصيرًا في الولايات المتحدة مع إغلاق الأسواق يوم الجمعة للاحتفال بعيد الاستقلال، هناك عدد من البيانات المهمة التي يجب مراقبتها.

من المرجح أن يكون الخميس هو أهم يوم في السوق من حيث الأحداث تزامنا مع صدور تقرير التوظيف الأمريكي لشهر يونيو وطلبيات المصانع لشهر مايو.

وسينصب التركيز الواضح على تقرير الوظائف، والذي سيتم نشره يوم الخميس لأن 3 يوليو الموافق ليوم الجمعة هو يوم عطلة.

في الوقت الذي تشهد فيه جميع الولايات الآن شكلاً من أشكال إعادة استئناف النشاط الاقتصادي، يجب أن نرى زيادة كبيرة أخرى في التوظيف، حيث عاد العمال إلى وظائفهم. من المتوقع ارتفاع الوظائف غير زراعية بنحو 3.5 مليون، ولكن علينا أن نتذكر أن ملايين آخرين لا يزالون عاطلين عن العمل.

سيشهد يوم الأربعاء تقديم تقرير محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة (اجتماع يونيو)، وتغير التوظيف غير الزراعي ADP لشهر يونيو، ومؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM لشهر يونيو.

تشمل الإصدارات الرئيسية الأخرى التي يجب مراقبتها مبيعات المنازل الأمريكية المعلقة لشهر مايو المقرر إجراؤها يوم الاثنين وثقة المستهلك CB المقرر نشرها يوم الثلاثاء.

 

التحليل الفني

ذكرنا في الأسبوع الماضي أنه في حال نجحت أسعار الذهب في الإغلاق أعلى من مستوى 1744 دولار فإنها ستدخل في موجة صعود جديدة، وهو ما لاحظناه بالفعل منذ بداية الأسبوع الماضي.

نتوقع أن يستمر الذهب في الصعود على المدى القصير حتى مستوى 1800 دولار لأونصة، الهدف الذي سبق أن ذكرناه في عدة تحاليل سابقة بشرط أن يحافظ الذهب على الإغلاق اليومي فوق مستوى الدعم 1744 دولار.

لكن أي إغلاق يومي أدنى من 1744 دولار من شأنه أن يتيح فرصة بيع قصيرة حتى 1700 دولار.

بصفة عامة، التوقعات على المدى المتوسط لازالت لصالح صعود المعدن الأصفر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق